حجز سريع

الوصول

عدد الليالي

المغادرة

الغرف

البالغين

الأطفال

سعر خاص

 

شيانج ماي

تُعرف هذه المدينة باسم "زهرة الشمال"، وقد تم تأسيسها عام 1296 على موقع إحدى المستوطنات التي يعود تاريخها إلى القرن الحادي عشر كعاصمة ومركز ديني لمملكة لانا التايلاندية. وفي الوقت الحالي، تمثل شيانج ماي المركز الاقتصادي والثقافي والسياحي والتواصل في منطقة شمال تايلاند. وفضلاً عما تتميز به من المناطق الجبلية الطبيعية خلابة المنظر والآثار القديمة والهوية الثقافية المحلية الفريدة، تعد مدينة شيانج ماي بحق موطن حسن الضيافة والشعب الودود والمعابد التاريخية التي يعود تاريخها إلى القرن الرابع عشر، إلى جانب المهرجانات الصاخبة والمصنوعات اليدوية، كما تتميز بأنها موطن العديد من قبائل التلال المتنقلة سابقًا التي تعود أصولها إلى التيبيتو-بورمان.

تعد مدينة شيانج ماي الموطن النفيس للفنون والعمارة الفريدة في المنطقة، حيث تحتوي المدينة على عدة معابد بوذية قديمة ومعالم أثرية أخرى تبرز تاريخ المدينة العريق. ويوجد في هذه المدينة كل من جبل دوي انثانون، وهو أطول جبال تايلاند، وشلالات ماي كلانج وواشيرثان وسيري فوم الشهيرة. كذلك، تتميز هذه المدينة بأنها الوجهة المثالية لعشاق الطبيعة ومحبي المغامرات؛ حيث يمكنهم الاستمتاع بالارتحال في عربات الثيران أو ركوب الطوافات المائية أو ركوب الأفيال.

علاوة على أنها تعد مركزًا كبيرًا للمصنوعات اليدوية فائقة الجودة، فإنه يمكن للسياح زيارة أقرب سوق تجاري ضخم أو سوق ليلي في المدينة لشراء مجموعة متنوعة لا مثيل لها من السلع الأثرية والمجوهرات الفضية ومشغولات التطريز، بالإضافة إلى منسوجات الحرير التايلندي والمصنوعات القطنية والسلال وخزف السيلادون والأواني الفضية والأثاث والأواني المطلية والمشغولات الخشبية والمظلات الملونة. وتتمثل أهم مميزات التسوق في مدينة شيانج ماي في مشاهدة الحرفيين أثناء عملهم داخل المدينة وفي العديد من القرى المحيطة؛ وخاصةً على طول طريق بو سانج-سان كامفاينج وطريق تشانج كلان.